الخلاصة

 

الخلاصة

 

الخواجة نصير الدين الطوسي والسطوح الكلامية والفلسفية والعرفانية في الفكر

السيّد يد الله يزدان بناه*

الخلاصة

الخواجة نصير الدين الطوسي يعتبر أحد أكبر العلماء المسلمين في القرن السابع الهجري وأكثرهم نفوذاً، ومعظم آثاره ناظرةٌ إلى آراء فخر الدين الرازي وتتمحور حول الدفاع عن الفلسفة ويطرح فيها مسائل كلامية صحيحة ورصينة. وفضلاً عن علمي الكلام والفلسفة، فإنّ الخواجة له آثارٌ عرفانيةٌ. والمشكلة التي تقع في طريق مطالعة آثاره هي أنّه أحياناً يعتقد ببعض المسائل في علم الكلام لكنّه يغضّ النظر عنها في علم الفلسفة. كما أنّه تجاوز المستوى السائد في الفلسفة بتبنّيه أكثر التعاليم العرفانية الإسلامية محوريةً. يعتقد البعض أنّ الخواجة هو كسائر بعض العلماء الآخرين، حيث واجه تحوّلاً فكرياً وهذه الاختلافات في أفكاره تعود إلى الأدوار المتعدّدة لنشاطاته العلمية والمعرفية.

يقوم الباحث في هذه المقالة بإثبات أنّ الخواجة نصير الدين الطوسي كان يتمتّع بجميع هذه السطوح في آنٍ واحدٍ ولا يمكن القول بأنّه قد واجه تحوّلاً فكرياً. والواقع أنّ المستويات الثلاثة المتزامنة لفكر هذا العالم هي بالترتيب عبارةٌ عن: الكلام – الفلسفة – العرفان. ويطرح الباحث نماذج لهذه السطوح الثلاثة في آثاره.

مفردات البحث: الكلام، الفلسفة، العرفان، الحدوث، الفاعل، العقول، المعاد

 

 

 

 

الحلاج بمعيار توقيع الإمام المهديّ(عج)

علي أميني نجاد*

الخلاصة:

الحسين بن منصور الحلاج هو من الشخصيات المعروفة في مجال التصوّف والعرفان الإسلامي، وقد شهدت المؤلّفات العالمية والإسلامية في طياتها الكثير من الكلام حول شخصيّته. أمّا بين الشيعة، فهناك آراءٌ وتوجّهاتٌ عديدةٌ حوله.

يقوم الباحث في هذه المقالة بدراسة أبعاد شخصية الحلاج حسب معيار توقيع الإمام المهديّ(عج). فمنذ القِدم، ولا سيّما في الأجواء التي كانت مشحونةً ضدّ التصوّف والعرفان، أصبح من الثابت أنّه ملعونٌ ومطرودٌ حسب توقيع الإمام إلى ثالث نائبٍ خاصٍّ له، أي الحسين بن روح، وبناءاً على ذلك اعتمد البعض على هذا التوقيع لنقد التصوّف والعرفان الإسلامي برمّته. ومن هذا المنطلق يقوم الباحث بإجراء دراسةٍ دقيقةٍ حول هذا الموضوع، ويثبت عدم وجود أيّ تصريحٍ أو إشارةٍ في كلام الإمام إلى الحلاج ومذهبه العرفاني، بل يثبت أنّ الحقيقة على العكس ممّا شاع في المجتمع الشيعي في عصر صدور التوقيع، إذ إنّ الإمام قد فصل بين الأبعاد العرفانية للحلاج والانحرافات العقائدية والسلوكية لبعض الأشخاص، مثل الشلمغاني؛ وذلك بأُسلوبٍ ظريفٍ جدّاً.

مفردات البحث: توقيع الإمام المهدي(عج)، الحلاج، التصوّف، العرفان الإسلامي

 

 

 

تحليل مائة منزلٍ عرفانيٍّ وفق مبنى الطبقات الباطنية للإنسان في فكر الملا عبد الرزاق الكاشاني

السيّد قاسم ميرصادقي*

الخلاصة:

لقد أدرك العرفاء أنّ الإنسان هو حقيقةٌ واسعةٌ وفيضٌ منبسطٌ وهو بكمالاته يعدّ مخلوقاً لا نهاية ولا حدّ له، وذلك بالاعتماد على النصوص الدينية وحسب واقع الكشف والشهود. فالإنسان عبارةٌ عن كائنٍ مكوّنٍ من مزيجٍ بحيث إنّ سرّه نابعٌ من عالم الإله وروحه ناشئةٌ من عالم المجرّدات وبدنه مخلوقٌ من عالم المادّة؛ ومن خلال مروره بالعوالم الباطنية وبلوغه لبَّ حقيقته، فهو يشعر بغاية القرب للحقّ جلّ وعلا. وطبقاً للبطون السبعة للنصوص الدينية وبطون عالم الوجود التي جاءت على لسان الشريعة واستناداً إلى تطابقها مع النسخة الإنسانية، فإنّ البطون السبعة في الإنسان قد أُخذت بنظر الاعتبار وأطلقوا عليها (البطون السبعة الإنسانية). وهذه الطبقات الباطنية هي بالترتيب عبارةٌ عن: النفس – القلب – العقل – الروح – السرّ – الخفيّ – الأخفى.

ويُطلق الملا عبد الرزاق الكاشاني على المراحل الثلاثة الأصلية في وجود الإنسان أسماء: النفس – القلب – الروح، ومن خلال اتّساع هذه النشأة فإنّه يذكر بطوناً سبعةً ثمّ بطوناً عشرةً، وبالاستناد إلى قاعدة (البطون السبعة الإنسانية) يقوم بتحليل وبيان الترتيب المنطقي للمنازل المائة التي ذكرها الخواجة عبد الله الأنصاري.

مفردات البحث: البطون، النفس، القلب، العقل، الروح، السرّ، الخفي، الأخفى، الغيب

 

 

 

مراتب الوجود في فلسفة صدر المتألّهين

مرتضى رضائي*

الخلاصة

يصوّر صدر المتألّهين نظام الوجود الخاص في إطار رؤية وحدةٍ وجوديةٍ للوجود والتعددية الموجودة فيه. وهذا النظام الذي هو زاوية النزول يتضمّن مقام الذات (الوجود لا بشرط المقسّمي) ومقام الأحدية (تعيّن الأوّل) ومقام الوحدانية (التعيّن الثاني) والنفس الرحمانية (وجود لا بشرط القسمي / الفيض المنبسط) والتعيّنات الخلقية (العقل والمثال والمادّة). هذه المقامات التي ذكرت بالترتيب موجودةٌ في هذا النظام، وكلّ واحدةٍ منها لها ميزاتها الخاصّة وتحكم عليها روابط معيّنة. كما أنّ الأبعاد الكثيرة لهذا النظام كلّها تعدّ شؤوناً وانعكاساتٍ للواحد المطلق (الله تعالى)، وليس فيها وجودٌ مغايرٌ له تبارك وتعالى.

مفردات البحث: الوجود، زاوية النزول، الذات، الأحدية، الوحدانية، النفس

 

 

 

الوحي الرسالي برؤية ابن العربي

علي رضا كمره ائي*

الخلاصة:

الوحي الرسالي وفق ظاهر الآيات والروايات، وحسب الفكر العرفاني لابن العربي له سبع خصائص، هي: 1- مصدره أزليٌّ 2- تنزل معانيه في عملية نزول الوحي بواسطة ملك الوحي، وهذا الملك هو معلّم النبي 3- ملك الوحي يصوغ المعاني في قالب الألفاظ إضافةً إلى تجسّده 4- ملك الوحي يُنزل المعاني من قِبل الله تعالى على قلب النبي في قالب ألفاظٍ، والنبي بدوره يقوم بتلاوتها على الناس 5- النبي مكلّفٌ بإبلاغ الوحي الرسالي وتعاليمه إلى الناس بشكلٍ كاملٍ 6- النبيّ يرى ملك الوحي من خلال الكشف بصورةٍ مرئيةٍ، ويسمع منه الكلام الإلهي بكشفٍ مرئيٍّ وسمعيٍّ، ويفهم جميع سطوح المعاني في باطن الألفاظ عن طريق الكشف المعنوي 7- الوحي الرسالي هو ليس اكتسابياً ولا يمكن أن يتحصّل بترويض النفس، وبالتالي فإنّ هذه التجربة النبوية لا يمكن لأولياء الله تعالى أن يبلغوها.

مفردات البحث: الوحي، العرفان، ابن العربي، أُمّ الكتاب، الملك، الكشف

 

 

 

المعاد الصدرائي وجذوره العرفانية

علي رضا الكرماني*

الخلاصة:

يرى صدر المتألّهين أنّ البيان العقلي للمعاد الجسماني يستند إلى بعض الأُصول والمقدّمات، مثل أصالة الوجود والتشكيك في الوجود والحركة الجوهرية وتجرّد الخيال والقيام الصدوري للصور الخيالية للنفس. وعلى الرغم من أنّ ترتيب هذه الأُصول والمقدّمات مع بعضها البعض يؤدّي إلى استنتاج المعاد الجسماني كما توصّل إلى ذلك ملا صدرا، ولكنّه بنفسه يصرّح بأنّ الكثير من هذه المقدّمات قد استلهمها من المفكّرين الذين سبقوه، ولا سيّما العرفاء.

يقوم الباحث في هذه المقالة بتحليل المعاد الصدرائي حسب الأُصول والمقدّمات المذكورة ويتناول خلفيّتها في الآثار العرفانية السابقة لعهد صدر المتألّهين بالشرح والتحليل.

مفردات البحث: المعاد الجسماني، صدر المتألّهين، العرفان


* أستاذ في الحوزة العلمية في قم                                                       h.e@qabas.net

الوصول: 7 جمادي الثانيه 1433 ـ القبول: 7 ذي‌القعده 1433

* أستاذ في الحوزة العلمية في قم                                        amininejadali@gmail.com

الوصول: 22 جمادي الثانيه 1433 ـ القبول: 19 ذي‌القعده 1433

* متخرّج من المستوى الثالث في الحوزة العلمية                         mirsadqe@mihanmail.ir

الوصول: 10 شعبان 1433 ـ القبول: 13 ذي‌الحجه 1433

* أستاذ مساعد بمؤسسة الإمام الخميني(ره) للتعليم والأبحاث  

                                                                                   Mortezarezaeemrh@gmail.com

الوصول: 5 شعبان 1433 ـ القبول: 21 ذي‌القعده 1433

* متخرّج من المستوى الثالث في الحوزة العلمية                   alireza.kamarehei@chmail.ir

الوصول: 22 جمادي الثانيه 1433 ـ القبول: 22 شوال 1433

* أستاذ مساعد في مؤسسة الإمام الخميني(ره) للتعليم والأبحاث     

                                                                                           Kermania59@yahoo.com

الوصول: 8 شعبان 1433 ـ القبول: 20 ذي‌الحجه 1433